ومنح شرقي البحري التقدم لنهضة بركان بطل كأس الكونفدرالية بضربة رأس في الدقيقة 32، قبل أن يضيف سفيان المودن الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 71.

وهذا هو اللقب الثالث هذا العام لنهضة بركان، إذ سبق أنتوج بلقب كأس العرش المغربي بركلات الترجيح على حساب الوداد أيضا.

ومنح البحري التقدم لنهضة بركان عندما حول تمريرة حمزة الموساوي من الناحية اليسرى، بضربة رأس على يسار الحارس أحمد رضا التاكناوتي.

وحاول الوداد بطل دوري الأبطال التعويض، لكن الحارس حمزة الحمياني أبعد كرة من يحيى جبران ثم تسديدة من يحيى عطية الله في نهاية الشوط الأول.

وضغط الوداد في الشوط الثاني واستغل نهضة بركان المساحات، ليحصل شادراك موزونجو على ركلة جزاء نفذها المودن بنجاح.

واحتسب الحكم الجزائري مصطفى غربال ركلة جزاء للوداد بعد سقوط البديل محمد أوناجم، لكنه ألغاها بعد مراجعة الواقعة في شاشة خارج الملعب بعد طلب من حكم الفيديو المساعد.

وتكرر الأمر عندما احتسب غربال ركلة جزاء ثانية لنهضة بركان، قبل أن يتدخل حكم الفيديو لإلغائها.