الرئيسية / غير-مصنف / “زيادة كبيرة” في احتياطيات الإمارات من النفط والغاز….

“زيادة كبيرة” في احتياطيات الإمارات من النفط والغاز….

 

شهد اجتماع مجلس إدارة شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، الأربعاء، الإعلان عن زيادة كبيرة في احتياطيات الإمارات من النفط والغاز الطبيعي، تشمل 4 مليارات برميل نفط و16 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز، حسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات (وام).

وبهذه الزيادة تصل الاحتياطيات الوطنية للإمارات من الموارد الهيدروكربونية إلى 111 مليار برميل نفط مكافئ و289 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي، مما يعزز مكانتها في المركز السادس عالميا في قائمة الدول التي تملك أعلى احتياطيات نفطية، والمركز السابع في قائمة الدول التي تملك أكبر احتياطيات للغاز الطبيعي، ويسهم في ترسيخ مكانتها موردا عالميا موثوقا للطاقة.
كما اعتمد المجلس خطة عمل “أدنوك” لزيادة استثماراتها الرأسمالية إلى 466 مليار درهم (127 مليار دولار) للسنوات الخمس المقبلة (2022-2026)، التي ستمكن الشركة من المضي قدما في تنفيذ خططها لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام، وتطوير وتوسعة محفظة أعمالها في مجال التكرير والتصنيع والتسويق والبتروكيماويات، إضافة إلى تحقيق أهدافها الطموحة في مجال إنتاج الوقود منخفض الكربون والطاقة النظيفة.
وتماشيا مع خطة زيادة استثماراتها الرأسمالية، تهدف “أدنوك” إلى إعادة توجيه أكثر من 160 مليار درهم (43.6 مليار دولار) إلى الاقتصاد المحلي خلال الفترة بين عامي 2022 و2026، وذلك من خلال برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة للمساهمة في تحفيز النمو والتنوع الاقتصادي لدعم أهداف “مبادئ الخمسين”، التي ترسم خريطة طريق للنمو الاقتصادي المستدام للخمسين عاما المقبلة

وحقق برنامج “أدنوك” لتعزيز القيمة المحلية المضافة نجاحا متواصلا من خلال إعادة توجيه 105 مليارات درهم (28.6 مليار دولار) إلى الاقتصاد المحلي، وتوفير أكثر من 3 آلاف وظيفة للمواطنين من أصحاب المهارات والكفاءات في القطاع الخاص، بما في ذلك أكثر من ألف وظيفة خلال هذا العام، وذلك منذ إطلاقه عام 2018.
كما اعتمد المجلس استراتيجية “أدنوك” في مجال قطاع الطاقة الجديدة، التي تهدف للحد من البصمة الكربونية لعملياتها، والاستفادة من فرص النمو والتطور في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين وأنواع الوقود الأخرى منخفضة الكربون.
ونوه المجلس بالشراكة الاستراتيجية في مجال الطاقة النظيفة مع شركة مياه وكهرباء الإمارات، التي تحصل “أدنوك” من خلالها على 100 بالمئة من احتياجات شبكتها الكهربائية عن طريق الكهرباء المنتجة من الطاقة النظيفة، التي تشمل الطاقة النووية والشمسية، اللتين تعدان مركزا أساسيا لجهود ومبادرات “أدنوك” لضمان مستقبل منخفض الكربون.
كما اعتمد المجلس خطط “أدنوك” في مجال التكرير والتصنيع والتسويق، التي تهدف لتقييم مضاعفة طاقتها الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 6 إلى 12 مليون طن سنويا.
وتعتمد التوسعة المحتملة في السعة الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال على نمو وتطور قدرات “أدنوك” في إنتاج الغاز الطبيعي، حيث من المتوقع أن تضيف خطط التطور الجديدة في مجال الغاز 3 مليارات قدم مكعبة قياسية يوميا، علاوة على الزيادة الكبيرة المتوقعة في إنتاج الغاز المصاحب نتيجة لجهود “أدنوك” المستمرة لزيادة سعتها الإنتاجية من النفط الخام.
واستعرض المجلس التقدم الذي يحققه مشروع منطقة الصناعات الكيمائية ضمن منظومة “تعزيز”، المنظومة الصناعية المتكاملة الجديدة في مجمع الرويس، والاهتمام الكبير من المستثمرين المحليين والعالميين بفرص الاستثمار التي تتيحها في مختلف مجالات منظومة المشاريع وسلسلة القيمة، كما استعرض المجلس آخر تطورات ومستجدات أسواق الطاقة والنفط والغاز العالمية.
وأعرب المجلس عن تقديره للنجاح الذي تحققه العقود الآجلة لخام مربان منذ بدء تداولها في “بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة”، مثنيا على الإنجاز الذي حققته عقود مربان الآجلة مؤخرا بتداول أكثر من مليار برميل من خام أبوظبي القياسي منخفض الكربون.

عن mersal

شاهد أيضاً

المغرب يستدعي سفيره لدى تونس إثر استقبال زعيم البوليساريو…

  أعلنت وزارة الخارجية المغربية، الجمعة، استدعاء سفيرها لدى تونس، حسن طارق، من أجل التشاور، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.