الرئيسية / لك سيدتي / أسباب آلام الظهر عند النساء والعلاجات المتاحة

أسباب آلام الظهر عند النساء والعلاجات المتاحة

أمراض العمود الفقري وآلام الظهر واحدة من الأمراض الأكثر انتشاراً، لا سيّما في الوقت الحاضر؛ بسبب قلة الحركة وكثرة الجلوس أمام الشاشات الرقمية وغير ذلك.

الدكتور أحمد ناجح، استشاري جراحة العظام والمفاصل والمنظار والإصابات الرياضية، يطلعك في الموضوع الآتي على أسباب آلام الظهر عند النساء وعوامل الإصابة والأعراض المختلفة:

عوامل الإصابة بآلام الظهر

ألم الظهر من الأمراض الشائعة، والتي يعاني منها نحو 80% من سكان الأرض؛ فهو إجهاد عضلي، ينتج عن سوء استخدام الظهر، أو الاستخدام المفرط للظهر.
ويعتقد كثيرون أنّ ألم الظهر له علاقة بالديسك أو الانزلاق الغضروفي، وفي الحقيقة أن هذا لا يمثل إلا 4 % فقط من الحالات.
وهناك عاملان أساسيان للإصابة بآلام الظهر، وهما:
– العامل الوراثي: يلعب دوراً كبيراً في الإصابة بآلام الظهر؛ وذلك بسبب تشارك الأبناء بنسبة 90% جينات الوالدين.
– العامل البيئي: وهذا العامل ناتج عن طبيعة الإنسان، واستخدامه الخاطئ للظهر، والجلوس فترات طويلة. وهناك حقيقة مثبتة علمياً؛ وهي أنّ الضغط داخل النواة اللبية (الديسك) يزداد بشكل كبير أثناء الجلوس، مما يقلل من تغذية الغضاريف، ويتسبب بالجفاف، فتحدث تشققات ومشاكل في العمود الفقري.

أعراض آلام الظهر
تتعدد آلام الظهر وتختلف أسبابها

تتعدد الأعراض التي تنضوي تحت عنوان “آلام الظهر”، لعل أبرزها:
– المعاناة من مشاكل وآلام متفرقة بالظهر، وتحدث نتيجة مشكلات عضلية، وليس لها خريطة واضحة.
– الشعور بآلام في مكان واحد من الظهر، ومن الممكن أن تكون ناتجة عن مشاكل في الفقرات.
– الإحساس بآلام في الظهر تمتد إلى الساق؛ وفي هذه الحالة تكون الفقرات ضاغطة على أحد الأعصاب.
– وجود ألم في الفخذ والساق فقط؛ ففي هذه الحالة يعاني المريض من مشكلة ما في أحد الغضاريف، رغم عدم شعوره بألم في الظهر.

تابعي المزيد: البوتوكس في علاج الاكتئاب

أسباب آلام الظهر عند النساء

أسباب عديدة تقف خلف الشعور بآلام في الظهر، قد تكون ميكانيكية، أو غير ميكانيكية.
وفي 90% من الحالات، تكون أسباب آلام الظهر غير معروفة، وتُعزى غالباً إلى آلام العضلات والتقلصات العضلية وضعف العضلات، فيما تعود أسباب الآلام لدى الـ10 بالمئة المتبقية إلى انزلاقات غضروفية، أو تضيق قناة عصبية، أو بعض الاحتكاكات، أو زعزعة بين الفقرات.
وعند النساء تحديداً؛ تحدث آلام الظهر قبل موعد الدورة الشهرية بأيام قليلة، وتعود الأسباب إلى زيادة معدل إفراز هرمون الإستروجين، الأمر الذي يسبب حدوث ألم في أسفل الظهر.
كما أنَّ آلام الظهر قد تنتج عن تعرّض عنق الرحم للالتهاب، وبسبب انقطاع الدورة الشهرية التي تتزامن مع نقص إفراز هرمون الإستروجين في الجسم، مما يسبب ضعف العضلات.
وفيما يخص النساء الحوامل؛ فالألم يكون نتيجة لحدوث ارتخاء في الأربطة الموجودة بمنطقة الحوض؛ بسبب التغيرات الهرمونية، كما يؤثر الضغط الداخلي للجنين على منطقة أسفل الظهر.

علاج آلام الظهر

علاج آلام الظهر الناتجة عن ضعف العضلات والتقلصات العضلية، يكون عن طريق الأدوية والمسكنات والعلاج الطبيعي والرياضة.
أما بالنسبة لآلام الظهر الناتجة عن انزلاقات غضروفية؛ فالعلاج في الغالب يكون عبر التدخل الجراحي.
ويكمن العلاج الصحيح بالتشخيص الصحيح؛ حيث يحتاج هذا الأخير إلى التعرّف على سيرة المريض المرضية، بالإضافة إلى إجراء فحص طبي كامل.
هذا مع ضرورة التنويه بممارسة الرياضة؛ لتقوية عضلات الظهر.

عن mersal

شاهد أيضاً

هل يتغير لون حليب الرضاعة

هناك بعض المعتقدات عن تغير لون حليب الأم تتداولها الأمهات والجدات عبر العصور، وتتنشر في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *